اسباب مرض الاكتئاب و طرق علاجه

اسباب مرض الاكتئاب و طرق علاجه

مرض الاكتئاب

مرض الاكتئاب

يعتبر مرض الاكتئاب بمثابة مرض العصر، و هو أكثر من مجرد الشعور بوعكة أو حزن شديد، ينتج عن نقص أو عدم توازن بالمواد الكيميائية الموجودة بالمخ و الجسم كافة، و تتمثل هذه المواد في تلك الناقلات الكيمياوية للأعصاب تسمى نويروترانسميترات.

و حسب آخر الإحصائيات فإن مرض الاكتئاب ينتشر أكثر و أكثر حيث أصبح يصيب أكثر من نسبة 10 – 15% من الرجال و بين 15 – 25% من النساء.

لقد شغل مرض الاكتئاب أبحاث العديد من الإخصائيين و النفسانيين نظرا لخطورته، بحيث يصيب الجسم كله و يساهم بقوة في رفع نسبة التعرض بمرض القلب بالإضافة إلى أنه يخل بعمل جهاز المناعة و عدة أعراض أخرى، و في هذا الإطار ينصح الأطباء المصابين بالعلاج مبكرا لتسريع وتيرة الشفاء و منه استبعاد تفاقم محتمل للأمور، خاصة و أن مثل هذه الأمراض من شأنها أن تساهم في مشاكل أسرية و في العلاقات مع الآخرين، كما أنها قد تصل لحد الإنتحار عند بعض المصابين، و هنا تكمن أقصى درجة خطورة مرض الاكتئاب مما يستوجب البحث في أسبابه و أعراضه و منه محاولة الوصول إلى طريقة مناسبة للعلاج.

إن من بين أعراض مرض الاكتئاب الشعور العميق بالفراغ و الحزن، كما أنه في حالات كثيرة يرافق هذه الأحاسيس و المشاعر الأليمة مؤشرات جسمية أخرى تتمثل في بعض الآلام على مستوى الظهر، و الإرهاق الدائم، بالإضافة إلى العصبية و التوتر، و قد تشمل هذه الأعراض أيضا كافة الأجهزة في الجسم.

و فيما يلي سنقدم لك قائمة من الأعراض الجسدية و النفسية، و التي من شأنها أن تكون مؤشرا على إصابتك بمرض الاكتئاب، ففي حالة ما كنت بصدد المعاناة من أحد هذه الأعراض ينصح بعرض ذلك على طبيبك النفسي.

أعراض مرض الاكتئاب :

أولا : المؤشرات الجسمية تتمثل في :

الإكتئاب_مرض_وله_علاج

  • الإرهاق أو الإنحفاض في الطاقة.
  • نوم أكثر أو أقل من اللازم.
  • التغير بالشهية والوزن.
  • آلام الرأس.
  • آلام الظهر.
  • مشاكل بالهضم.
  • الغثيان (دوخه).

ثانيا : المؤشرات الحسية تتمثل في :

  • التحلي بصفات الاستياء و الغضب والشعور بالتوتر والعصبية، على مدار اليوم كاملا، و لأتفه الأسباب.
  • الشعور بالفراغ وعدم وجود أي أمل.
  • فقدان الإهتمام لكل الأمور التي كنت تحبها و تستمتع بها.
  • صعوبة بالتركيز وباتخاذ القرارات.
  • الشعور بعدم التقدير الذاتي أو بالكره الذاتي.
  • الشعور المبالغ فيه بالذنب.
  • العصبية وقلة الراحة.
  • أفكار الموت و الانتحار.
  • فقدان الرغبة الجنسية.

عزيزي إذا كنت قد وجدت في نفسك أحد اعراض مرض الاكتئاب فلا تقلق، قم بعرض ذلك على طبيبك النفسي، و ابدأ في العلاج فورا، و طرق العلاج عديدة و نتائجها ستكون فعالة، و إليك بعضا منها:

  • العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب، و التي من شأنها أن تساعد على إعادة التوازن للعمليات البيوكيميائية في المخ، واستعمال هذه الأدوية يحتاج لفترة مابين أسبوعين إلى أربع أسابيع حتى تبدأ تظهر النتائج، كما أنه ينصح بأخذها تحت إشراف الطبيب تفاديا لأي آثار أخرى.
  • و بالإضافة للأدوية توصل الباحثون لبعض العلاجات النفسية و التي تتمثل في العلاج العملي الذهني الذي يركز على التغيير في طريقة التفكير و التصرفات، كما يعتمد على الوقوف على العلاقات الاجتماعية للشخص المصاب و محاولة معالجة الخلل فيها.

إن القيام بالحصص العلاجية و تتبع رأي الطبيب أمر ضروري للتخلص من الاكتئاب لكن يمكن مساعدة نفسك أكثر من خلال القيام بالنشاطات البدنية و الرياضية بصفة يومية و مستمرة، ومحاولة إيجاد الأمل عن طريق البقاء مع الأصدقاء الحقيقيين و عائلتك، بالإضافة للكتابة فهي قد تساعدك على إخراج كل المكبوتات.