الرئيسية / الصحة النفسية / أسباب وعلاج الشخير اثناء النوم طبيعيا

أسباب وعلاج الشخير اثناء النوم طبيعيا

أسباب وعلاج الشخير اثناء النوم طبيعيا

أسباب و علاج الشخير اثناء النوم طبيعيا
أسباب و علاج الشخير اثناء النوم طبيعيا

يعتير الشخير أثناء النوم بمثابة الصوت الذي يصدره النائم، و يحدث الشخير نتيجة لضيق في ممرات التنفس كما تختلف درجته من غطيط له صوت هادئ و يحدث هذا مع غالبية الناس حيث يكون وضع الرأس بالنسبة للعنق غير مضبوط، و قد يكون للشخير صوت عالي يشبه الحشرجة  و هذا النوع قد يكون مصحوبا بتوقف متقطع في التنفس و اضطراب النوم.

أسباب الشخير أثناء النوم :

اسباب الشخير
اسباب الشخير

تختلف أسباب الشخير تبعا للمرحلة العمرية، فعند الأطفال مثلا يكون هناك عيوب خلقية مثل انسداد الأنف من الخلف على جانب واحد أو قد يكون بسبب تضخمات لحمية خلف الأنف أو في اللوزتين، و في هذه الحالة يتنفس الطفل من الفم عند النوم و يكون ذلك مصحوبا باهتزاز اللهاة و الجزء العضلي من سقف الحلق محدثا الصوت المميز للشخير.

أما في المراحل العمرية التالية فتتعدد أسباب الشخير ويمكن حصر أهم الأسباب في ما يلي  :

  • اعوجاج الحاجز الأنفي إما خلقيا أو نتيجة لاصابة.
  • تضخمات في الأغشية المبطنة لتجاويف الأنف.
  • وجود زوائد لحمية في تجاويف الأنف.
  • التهابات مزمنة علي هيئة أورام خبيثة بالأنف والبلعوم.
  • زيادة الوزن من شأنها أن تؤدي إلى ترهلات في سقف الحلق، و منه تضخم بالجزء الخلفي من اللسان.
  • النوم على الظهر مما قد يسبب نزول اللسان إلى الفم.

و لقد أشارت بعض الدراسات و الأبحاث البريطانيّة مؤخرا أن الشخير أثناء ساعات النّوم متعلق ربما بأحد أسباب ارتفاع ضغط الدم، كما أشارت نفس هذه الأبحاث أن تقاسم السرير مع الأشخاص الذين يشخرون بصوت مرتفع أثناء النوم، قد يعانون بالنتيجة من مرض ارتفاع ضغط الدم.

أما فيما يخص العلاج فقد يختلف علاج الشخير باختلاف أسبابه، فإذا كان السبب اعوجاجا بالحاجز الأنفي فلابد من عملية تقوبم للحاجز الأنفي، أما في حالات وجود زائدة لحمية فلابد من استئصالها وتحليلها لمعرفة نوعها وطبيعتها، و إذا كان السبب تضخما باللوزتين أو بحمية البلعوم الأنفي فلابد من استئصالهما، أما الحالات التي يكون سببها السمنة فيجب إنقاص الوزن أولا ثم أجراء عملية جراحية لإقلال حجم الأنسجة المترهلة في سقف الحلق.

علاج الشخير أثناء النوم :

علاج الشخير
علاج الشخير

و هذه بعض الخطوات البسيطة التي يمكن أن تساعدك في التخلص من الشخير أثناء النوم :

  • لا تنم على ظهرك : النوم على الظهر  قد يتسبب في ارتداد الأنف إلى الوراء مما يضيق مجرى الهواء، و الأولى النوم على الجانب الأيمن 
  • اخسر وزنك : فإن خسارة الوزن ستساعدك على نقص الوزن الاضافي في حنجرتك و الذي يتسبب في تضييق مجرى الهواء .
  • استعمل الأشرطة الأنفية : و هي أشرطة تستطيع شراءها في الصيدلية و تعينك على توسيع المجاري الهوائية و هذا يفيد في حال كان المشكل من الأنف.
  • معالجة احتقان الأنف : الأنف المحتقن يمنع تسرب الهواء إلى الجسم، لذا يجب علاج احتقان الأنف بأخذ دش ساخن قبل النوم، أو استخدام محلول ملحي للمساعدة على تنظيف الممرات الأنفية. كما يتعين التحقق من عدم وجود المواد المسببة للحساسية والغبار في غرفة النوم، وخاصةً إذا كان احتقان الأنف يحدث ليلاً فقط.
  • الجراحة : في بعض الأحيان يكون الشخير مرتبطا بمشكلة في الجزء الأنفي و هنا لا بد من القيام بجراحة لتعديل الحاجز .
  • التوقف عن الستخدام المنومات : إذا كنت تستخدم الأقراص المنومة فاعلم أنها تسبب ارتخاء شديدا في عضلات الحنجرة مما يعيق مجرى الهواء بشكل غير طبيعي و يسبب الشخير، مما يجعلنا ننصحك بالتوقف عن استعمالها .
  • مرن عضلات حنجرتك : أفضل وسيلة هي قراءة الورد اليومي من القرآن بصوت جهري، مما سيساعدك على تحسين السيطرة على عضلة الحنك و القسم العلوي من الحنجرة .

كانت هذه بعض النصائح يرجى منك تطبيقها و مشاركة تجربتك معنا، فرأيك يهمنا.

شاهد أيضاً

علاج الارق ونصائح للنوم بدون ارق وبسرعة

علاج الارق ونصائح للنوم بدون ارق وبسرعة

أسباب وعلاج الارق وعدم النوم : علاج الارق ونصائح للنوم بدون ارق وبسرعة ما هو الارق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *